لقاحات كورونا .. هل يطغى هاجس الوقت والربح على العلم؟

لقاحات كورونا .. هل يطغى هاجس الوقت والربح على العلم؟










لقاحات كورونا .. هل يطغى هاجس الوقت والربح على العلم؟ عدد الإصابات والوفيات بكوفيد 19 في ارتفاع، والعالم يترقب ظهور لقاح ضد الفيروس. خبراء يحذرون من التسرع فيما ينتقد آخرون اللقاحات المرشحة بسبب آثارها الجانبية المحتملة. فما حقيقة ذلك؟.


رابط مقال هنا

فيروس كورونا

فيروسات كورونا(1) هي مجموعةٌ من الفيروسات تُسبب أمراضًا للثدييات والطيور. يُسبب الفيروس في البشر عداوَى في الجهاز التنفسي والتي تتضمن الزكام وعادةً ما تكون طفيفةً، ونادرًا ما تكون قاتلةً مثل المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفيروس كورونا الجديد الذي سبب تفشي فيروس كورونا الجديد 2019-20. قد تُسبب إسهالًا في الأبقار والخنازير، أما في الدجاج فقد تُسبب أمراضًا في الجهاز التنفسي العلوي. لا توجد لقاحاتٍ أو مضاداتٌ فيروسية موافقٌ عليها للوقاية أو العلاج من هذه الفيروسات.

Post a Comment

0 Comments